لماذا يصر رجوي التمسك بارض اشرف؟

البدء بنقل ساكني اشرف؛
لماذا يصر رجوي التمسك بارض اشرف؟
بدأ يوم امس نقل مايقارب 400 عنصرا من ساكني معسكر اشرف الفئوي الى مخيم ليبرتي (الحرية). جميع هؤلاء الافراد هم من قدامى الاعضاء وذوي خدمات لسنوات طويلة في منظمة خلق، وقد انتخبتهم قيادة المنظمة كنموذج لنقلهم كمجموعة اولى. وما موافقة رجوي على ارسال هؤلاء المنتخبين الا لاضاعة وقت اكثر لعله بذلك يبقي على اشرف عدة ايام اخر. المنظمة تثق بهؤلاء اكثر من غيرهم نسبيا.

من المفروض ان يتم نقل ساكني اشرف قبل عدة اشهر لكن قادة الزمرة يضعون العراقيل دائما وقد صرفوا مبالغ طائلة على لوبيات متعددة للضغط على الامم المتحدة والحكومة العراقية لتاخير الموضوع. حاليا ينبغي نقل جميع ساكني اشرف حتى نهاية شهر نيسان من السنة الجارية، طبعا لازال رجوي يصطنع العراقيل ويسعى لتأخير اتمام النقل وعدم التحرك من اشرف مااستطاع.

السؤال الذي يتوارد لذهن كثير من الافراد والاوساط من المسؤولين العراقيين والامم المتحدة وحتى المنفصلين عن الزمرة وعوائل المحتجزين فيها ومن المراسلين ووسائل الاعلام وحتى حماة وحلفاء زمرة رجوي هو لماذا لايريد رجوي الخروج من اشرف ولو كلفه ذلك ثمنا باهضا ويصر على تمسكه بارض اشرف متذرعا بحجج واهية؟ ما الذي يبحث عنه رجوي في اشرف ولايمكن الحصول عليه في ليبرتي او ماالمكانة التي منحها اشرف له ولايمكن الحصول عليها في مكان اخر.

الحقيقة هي ان معسكر اشرف هو اخر معقل من معاقل نظام صدام المعدوم لم يجري عليه اي تغيير لحد الان، طبعا يعود الفضل بذلك لحماية القوات الامريكية بصورة مباشرة في الماضي ومباشرة حاليا، ورغم صدور احكام قضائية من قبل المحاكم العراقية تلزم تفتيش المعسكر والاطلاع على مايدور فيه وفقا لتقارير كثيرة تدل على ارتكاب مختلف الجرائم داخله الا انه بقي على وضعه.

يمكن البحث عن جواب هذا السؤال من خلال المعلومات الواصلة من داخل معسكر اشرف الفئوي:

1- السجن والسجناء: ان وجود معارضين في اشرف حقيقة لايمكن انكارها رمي بهم في سجون المعسكر الداخلية قبل ان يحالفهم الحظ ويهربوا، بعضهم في سجن انفرادي وقد حرموا من اي اتصال حتى مع داخل المعسكر. ينبغي على رجوي ان يحدد مصير هؤلاء قبل تركه اشرف لان الافراج عنهم هو بمعنى كشف الكثير من الوقائع التي تكلف رجوي ثمنا باهضا من الناحية الاستراتيجية. بين هؤلاء الافراد اعضاء قدماء بارزين في المنظمة يفضل عدم ذكر اسمائهم. لقد اعلن رجوي ولمرات عديدة امام الجميع؛ انه يجب عدم خروج اي من هؤلاء المعارضين (العملاء الخونة حسب تعبير رجوي) احياء من اشرف. هل ان رجوي يتلف الوقت ليتمكن من تصفية هؤلاء متحينا الفرصة المناسبة ليتهم العراقيين بقتلهم ويستفاد هو من جميع الجوانب؟ على اي حال فان حياة هؤلاء معرضة للخطر.

2- هروب الافراد: النقل من اشرف بمعنى الخروج من ابوابه (للبعض منهم هو خروج بعد اكثر من عشرين سنة). زمرة رجوي تتذرع بامن وحماية افرادها اثناء الانتقال وهو يخشى الان من انتهاز بعض الافراد لهذه الفرصة وفرارهم والتحاقهم بالعوائل المتواجدة امام بوابة اشرف منذ سنتين ينتظرون وينادون بصوت واحد ابنائهم. رجوي يبغي من هذه الفرصة اختبار افراده، فان علم وجود فكرة الهروب اثناء الانتقال لدى احد منهم عندها يتخذ الاجراءات اللازمة من رقابة و… الخ.

3- المقابر الجماعية: عندما استعادت القوات العراقية جزءا من شمال المعسكر في 8 نيسان 2011م، عثرت على مقبرة جماعية يحتمل بشكل قوي ان تعود للاسرى الكويتيين الذين احتجزوا داخل اشرف ثم تخلص منهم ودفنوا هناك بصورة جماعية. وجود مقبرة جماعية تثير كثير من الاسئلة تستدعي تفتيش باقي المعسكر الا ان تدخل البعض منع من ذلك، وليس بعيدا وجود لمثل هذه المقابر في اشرف تتعلق اما باعضاء الزمرة او بمعارضي صدام ولعل رجوي يسعى باتلاف الوقت قدر استطاعته ليجد حلا لهذه المقابر. كما ان هناك معلومات تشير الى قتل ودفن الافراد المعارضين داخل اشرف وقد يكشف عنها عند استعادة المعسكر.

4- اخفاء الاسلحة والعتاد: اكد الكثير ممن هرب من اشرف ان الزمرة قد اخفت كميات كثيرة من الاسلحة والاعتدة داخل المعسكر سيكشف عنها عند الانتقال. القوات العراقية تقوم بتفتيش دقيق للافراد اثناء انتقالهم من اشرف الى ليبرتي وهم محقين بذلك واي بلد اخر يتخذ نفس الاجراءات بحق اتجاه جماعة ارهابية لها ماضي كماضي منظمة خلق. كما قدم هؤلاء الهاربون تقارير عن اخفاء اسلحة للدمار الشامل تعود لصدام حسين داخل المعسكر فيما مضى.

5- اخفاء ازلام النظام العراقي السابق: الكثير من الشواهد تشير الى لجوء بعض الصداميين لمعسكر اشرف بعد سقوط الديكتاتور المعدوم ومن هناك بدأوا بادارة وتوجيه الاعمال الارهابية والتخريبية في داخل العراق. ان التردد المستمر وحماية منظمة خلق تحت مظلة حماية القوات الامريكية وفر امكانية الارتباط المباشر بين بقايا ازلام النظام العراقي السابق داخل اشرف والاردن (عزة ابراهيم، بنات صدام، وغيرهم). هل بامكان هذه المجموعة وتحت غطاء عناصر منظمة خلق ان تبقى مختفية عن انظار القوات العراقية؟

6- اختفاء شخص رجوي: هناك احتمال اختفاء رجوي في الملاجيء تحت الارض المضادة للقنابل النووية التي شيدت في عهد صدام حسين حيث بنقل جميع الافراد من اشرف ودخول القوات العراقية سيضطر للخروج منها.

7- التأثيرات النفسية: لايخفى على احد ان الخروج من اشرف الذي يمثل الوعاء الاستراتيجي (جيش التحرير الوطني) والوعاء الايدلوجي (الثورة الايدلوجية والعمليات الجارية) للمنظمة له تأثيراته النفسية الخاصة على الافراد وبالتالي سيسرع من عملية انفصالهم عن الزمرة.

ان السؤال الرئيسي هو ليس ماالذي يبحث عنه رجوي في اشرف بل هو ماالذي يخشاه رجوي من تركه اشرف وتسليمه لاصحابه الشرعيين؟ ماالذي سيكتشف بعد ترك اشرف بحيث ارعب رجوي هكذا؟ رجوي يقصد من وراء ارساله مجموعة محدودة ممن انتخبهم من الافراد الى مخيم ليبرتي، هو اختبار مامدى تمكنه بنقل افراد او اشياء اخرى بعيدا عن انظار العراقيين.

ان مايتعلق بالعوائل المنكوبة والتي يعتصم عدد منها امام معسكر اشرف الفئوي منذ سنتين مطالبين مقابلة ابنائهم فان خروج الاسرى يعد نقطة بداية ايجابية نحو التحرر. املين ان تتهيأ الظروف لجميع الافراد ليتمكنوا من تحديد مصيرهم بانفسهم.

مؤسسة اسرة سحر تعلن عن استمرارها بنشاطاتها في مجال حقوق الانسان والمجالات الانسانية حتى تحقق مطالب العوائل في اي مكان بجوار اشرف ام بجوار ليبرتي.

مؤسسة اسرة سحر
بغداد_ 19 شباط 2012

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى