احتدام الخلافات بين زمرة خلق الارهابية واسيادها الاوروبيين

 بلغت الخلافات بين زمرة خلق الارهابية واسيادها الاروبيين ذروتها اثر الهجوم الصاروخي الاخير على معسكر ليبرتي.
 وطالب عمدة نيويوك السابق رودي جولياني، بعيد الهجوم الصاروخي على معسكر ليبرتي، بنقل جميع أعضاء هذه الزمرة الى‌ اميركا، وتأتي تصريحاته هذه خلافا لسياسة زعيم زمرة خلق الارهابية الذي يسعى جاهداً للبقاء في العراق والحيلولة دون نقل زمرته الى دولة أخرى.
وتوصلت لوبيات زمرة خلق في اوروبا الى هذه النتيجة، بأن "زعماء زمرة خلق يريدون تبرير بقاءهم في العراق والعودة الى معسكر اشرق عبر اراقة الدماء وقتل المزيد من اعضاء‌ الزمرة"، الامر الذي تخشاه هذه اللوبيات ماادى الى معارضة هذه السياسات.
وبدأت الأوساط التي تنفذ أجندات زمرة خلق الارهابية في الغرب باعتبارها لوبيات لها هناك تنأى بنفسها عن جرائم هذه الزمرة حيث تنوي إبادة عدد كبير من أعضاءها، لتبرير بقاءها في العراق والعودة الى‌ معسكر اشرف؛‌ما اسفر عن حدوث شرخ كبير بينهما وتصاعدت الخلافات بين زعماء زمرة خلق الارهابية‌ واسيادهم الاوروبيين.
كما حذر بعض هؤلاء الاوروبيين، من تصريحات زعماء زمرة خلق الارهابية وانتقدوا مواقف مريم رجوي زوجة زعيم هذه الزمرة المتواري عن الانظار، واصفين كلماتها بأنها لامسؤولة وحذروا من مغبة نتائجها السلبية.
بغداد (ديده بان)
 
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى