السفير الايراني في باريس: الاتفاق النووي يهدئ الاوضاع المتأزمة في المنطقة وايران اكبر ضحايا الارهاب

كد السفير الايراني في باريس علي آهني أهمية الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1 ، معتبرا ان الاتفاق بامكانه ان يهدئ الاوضاع المتأزمة في المنطقة.

واشار آهني في مقابلة مع اذاعة فرنسا الدولية الي الاهمية البالغة لالتزامات الطرفين في الاتفاق النووي وتنفيذها، مبينا ان ايران ليست لديها الثقة الكاملة ببعض اعضاء مجموعة 5 +1 ، داعيا الي اليقظة والحذر بشان تطبيق الاتفاق والالتزام بالعهود من قبل 5+1.

وفيما يتعلق بموضوع محاربة الارهاب وصف ايران بانها من اكبر ضحايا الارهاب، مشيرا الي سقوط اكثر من 16 الف شهيد اثر العمليات الارهابية التي ارتكبتها زمرة المجاهدين (خلق) في ايران والتي تحظي بقواعد لها في ضواحي باريس.

وشدد السفير الايراني علي عزم طهران الجاد في مكافحة الارهاب، مشيرا الي تعاون ايران مع الحكومتين السورية والعراقية في هذا المجال.

وحول العلاقات الايرانية الاوروبية اشار الي اهني رغبة الزعماء الغربيين في تعزيز علاقاتهم الاقتصادية والتجارية مع ايران، لافتا الي رغبة الشركات الفرنسية بالدخول الي الاسواق الايرانية.

جذير بالذكردور مجاهدي خلق في حرب صدام ضد ايران غير قابل للانكار ،العمليات الحربيه ،التجسس وتقديم المعلومات العسكريه الي العراق تدريب وارسال الخلايا الارهابيه ، هذه الامور واضحه  وغير قابله للانكار.لذلك يعتبر الشعب الايراني ان مجاهدي خلق جماعه خائنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى